هي الأحكام الصادرة في قضايا الذمّ والقدح والتحقير وغيرها والتي أتت في نهاية المطاف لصالح الحريّات. وهي أحكام عزّزت هذا المفهوم وحرصت على صونه وتكريسه من خلال مقاربة القضاء له بطريقة أكثر إنفتاحاً وبشكل يحترم ويحفظ حقوق الإنسان ويكون متماشيا مع الدستور والمعاهدات والمواثيق الدولية. أدناه مختصر لأبرز الأحكام التي إنتصرت فيها الحريّات على محاولات الحدّ منها. وفي المختصر وقائع للدعاوى وأهمّ المرتكزات القانونية التي إستند اليها القضاء.

القاضية ناديا جدايل توقف التعقبات بحقّ الناشطين والمتظاهرين

ادّعت النيابة العامة الإستئنافية في بيروت على مجموعة من الناشطين والمتظاهرين على خلفية التظاهر لمطالبة السلطات بحلّ أزمة النفايات التي أغرقت شوارع لبنان وأدّت الى تلوّث صحيّ كبير. خلال التظاهرة حاول بعض المتظاهرين تخطّي الأسلاك الشائكة من أجل الوصول الى مقرّ مجلس النواب لإيصال الصوت الى السلطات المعنية. وكانت اعتبرت النيابة العامة الاستئنافية هذه الممارسات أعمال شغب وتخريب يعاقب عليها قانون العقوبات في المادتين 346 و733 .

إقرأ المزيد